الجامعة تقيم إفطار رمضاني لمنسوبيها بالرياض وتدعو جمعية إنسان


برعاية وحضور سعادة مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الموسى، أقامت  الجامعة مأدبة الإفطار الرمضاني السنوي لمنسوبيها، واستضافة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض "إنسان" وذلك يوم الإربعاء الثامن من رمضان 1439هـ، في البهو الرئيسي لمبنى الجامعة في مدينة الرياض.

وهنأ سعادة الأستاذ الدكتور الموسى، في كلمة ألقاها خلال مأدبة الإفطار، الحضور بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلاً الله العلي القدير أن يكتب لهم صيامه وقيامه، وأن يعينهم على فعل الخير، مقدما شكره لهم على ما بذلوه من جهود ملموسة خلال الفترة الماضية والتي انعكست بالإيجاب على تطور الجامعة وتقدمها في المجالين الأكاديمي والإداري.

وإضاف، أشكر لجمعية إنسان حراكهم المستمر والفعال في سبيل تسخير كافة الإمكانات وتوفير احتياجات أبنائنا الأيتام، ورعايتهم ودعمهم مادياً ومعنوياً، مؤكدًا أن الجامعة تُسخّر جميع إمكانياتها لدعم برامج الجمعية، وتعمل من خلال مسؤوليتها الاجتماعية على تعزيز التعاون المعرفي والإنساني بين أبناء الوطن، من أجل رفع المستوى العام للأيتام وتأهيلهم لسوق العمل، ودمجهم في المجتمع، واستثمار قدراتهم ومواهبهم المتميزة.

بعد ذلك، تبادل الجميع، في جو إيماني مفعم بالأخوة والتعاون، التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعين الله العلي القدير أن يعين الجميع على الصيام والقيام وأن يتقبل أعمالهم.

وفي ختام الحفل، كرمت الجامعة 20 يتيم من منتسبي جمعية إنسان على تميزهم وتفاعلهم المثمر كما تم تكريم المدير العام للجمعية الأستاذ صالح بن عبدالله اليوسف.

وتأتي مأدبة الإفطار، ضمن برامج الجامعة وخططها نحو خدمة المجتمع ومشاركة الأيتام فرحتهم في إفطار جماعي تربوي إنساني، إيمانا منها بأهمية تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخيري، بما يساهم في خدمة فئة الأيتام، بالإضافة إلى سعيها لتحسين جو العمل وبناء الألفة والتلاحم وتوثيق أواصر الأخوة والمحبة بين قياديي الجامعة وموظفيها، بما يساعد على رفع روح العمل الجماعي وتحقيق الجودة في الأداء.

​​