بيان صحفي


اطلعت الجامعة السعودية الإلكترونية على ما يتم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، وما أبداه الخريجون أثناء لقاءهم سعادة مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور/ إبراهيم بن عبدالعزيز المعيقل، من قلق وتساؤلات حول مسمّى شهادة خريجي الجامعة، واعتماد مسمى الشهادة (التعليم المدمج)، وتود الجامعة أن تبين الآتي: 

أولاً: نمط التعليم بالجامعة السعودية الإلكترونية منذ إنشائها هو نمط (التعليم المدمج)، وكُتب إنتظامًا على شهادات الخريجين والخريجات قبل تصنيف واعتماد الشهادة مؤخرًا بمسمى (التعليم المدمج).

ثانيًا: قامت الجامعة بمتابعة تصنيف الشهادة والذي جاء نتيجة دراسة مستفيضة استغرقت عامين دراسيين، شاركت فيها الجامعة مع لجان من وزارة الخدمة المدنية ووزارة التعليم، وكان هدفها أن  يعكس مسمى الشهادة أسلوب الدراسة في الجامعة؛ لأنه أسلوبٌ تعليميٌ فريدٌ وحديث على مستوى العالم؛ لضمان تصنيفها واعتماد شهادتها لدى الجهات الرسمية بالشكل الملائم في ظل وجود ثلاثة أنظمة سابقة في التعليم الجامعي، وهي: الانتظام الكامل، والانتساب، والتعليم عن بعد. 

ثالثًا: نتج عن جهود تلك اللجان والمخاطبات الرسمية التي تمت بين الوزارتين: إدراج وزارة الخدمة المدنية نمط تعليمي جديد وهو: (التعليم المدمج)، والذي أوصت به اللجان وأقرته وأجمعت عليه وزارتي التعليم والخدمة المدنية، على أن خريجي الجامعة السعودية الإلكترونية وفق هذا التصنيف (تعليم مدمج) يعاملون أسوةً بالتخصصات المماثلة في الجامعات السعودية الأخرى بطريقة (الانتظام) من حيث تحديد المرتبة الوظيفية، ومجالات العمل المناسبة.

وبذلك توضح الجامعة كافة المسببات التي دعت لتغيير مسمى شهادة الجامعة من "انتظام" إلى: "تعليم مدمج"، وذلك ليوافق المسمى الجديد نمط التعليم الفعلي، وأن هذا المسمى الجديد لن يؤثر في تصنيفهم عند التقدم للوظائف المعلنة من وزارة الخدمة المدنية، وسيعاملون معاملة خريجي الانتظام.

وتؤكد الجامعة حرصها الدائم على توفير تعليم نوعي يحقق التميز في العملية التعليمية لكافة شرائح المجتمع.