لمحة ​​عن برنامج البكالوريوس في اللغة الإنجليزية والترجمة


تعريف

أنشئ قسم اللغة الإنجليزية والترجمة في الجامعة السعودية الإلكترونية في مطلع العام الجامعي 1435/1434  بموجب موافقة مجلس التعليم العالي في جلسته الخامسة والسبعين المعقودة بتاريخ 1435/2/1 بالقرار رقم  (23/75/1435). ويتطلع القسم الذي يمنح درجة البكالوريوس في الترجمة ليكون رائداً في حقل الترجمة في المملكة العربية السعودية؛ وذلك من خلال تبنيه لبرنامج نوعي متخصص يعتمد منهجية تدريس علمية حديثة متطورة تمتاز بالتنوع في طرق التدريس، واستخدام التقنية ووسائل التعليم الحديثة في جميع مسارات البرنامج ومستوياته الدراسية، والمستند على تقديم كم معرفي معمّق للملتحقين به، إلى جانب منحهم قدراً كافياً من الجانب التطبيقي في الترجمة التحريرية والشفوية.

أهمية ومبررات استحداث البرنامج

يأتي على رأس أولويات قسم اللغة الإنجليزية والترجمة:

  1. إعداد الملتحقين به لغويا وتزويدهم بكم معرفي مكثف.
  2. زيادة كفاءتهم المعرفية اللغوية اللسانية.
  3.  زيادة معلوماتهم الثقافية ذات المساس باللغة الإنجليزية التي تؤسس لأرضية بناءة لخلق جسور من التواصل المعرفي مع الشعوب المتحدثة باللغة الإنجليزية في شتى أنحاء العالم.

إنتاج خرجين ذوي إمكانات وقدرات متميزة في الترجمة بنوعيها التحريري والشفوي.

أهداف ومخرجات البرنامج التعليمية

  1. تزويد الملتحقين به بمهارات متقدمة في مجال الترجمة باللغتين العربية والإنجليزية.
  2. تمكين الملتحقين به من امتلاك العديد من مهارات الترجمة، ومعرفة أساليبها المتنوعة، وكذلك الرفع من مهارتهم النقدية بشأن الترجمة بشقيها التحريري والفوري.
  3. الوصول بطلاب القسم لمستوى عال من الترجمة تمنحهم القدرة على ترجمة أنواع مختلفة في حقول معرفية متنوعة في اللغتين العربية والإنجليزية.
  4. تزويد طلاب القسم بالمعرفة اللغوية اللسانية الكافية باللغتين العربية والإنجليزية، وصقل مهاراتهم اللغوية بهما معاً من أجل توظيف ذلك في الترجمة التحريرية والشفوية.
  5. إعداد وتأهيل الطالب ليؤدي مهام الترجمة الشفوية والتحريرية في حقول شتى بكفاءة واقتدار.
  6. تدريب الملتحقين بالقسم على استخدام أدوات الترجمة التقنية الحديثة في مجالي الترجمة التحريرية والشفوية.

مدة الدراسة بالبرنامج

   ثمانية فصول دراسية.

الفرص الوظيفية لخريجي البرنامج

يؤهل برنامج البكالوريوس في اللغة الإنجليزية والترجمة كوادر قادرة على العمل في وظائف مختلفة في القطاعين العام والخاص ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  1. الإعلام
  2. الصناعات العسكرية والأمنية
  3. القانون
  4. القطاع الدبلوماسي
  5. الأعمال والتجارة
  6. الصحة
  7. السياحة وصناعة شركات الطيران
  8.  النشر