الجامعة الالكترونية توقع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب

الجامعة الالكترونية توقع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب

الجامعة الالكترونية توقع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب

الجامعة الالكترونية توقع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب

26 جمادى الأولى 1441

أعلن سعادة مدير الجامعة السعودية الإلكترونية الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز المعيقل عن تقديم 30 مقعداً دراسياً سنوياً في مرحلة الدراسة الجامعية (درجة البكالوريوس) جمعية ذوي شهداء الواجب، حسب الأنظمة والتعليمات المتبعة والإمكانات والطاقة الاستيعابية المتاحة للجامعة، وذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية ذوي شهداء الواجب، ممثلة بالمدير التنفيذي د نواف الفغم اليوم في مقر الجامعة بالرياض.

وثمن ذلك سعادة الاستاذ سعود بن محمد العويس رئيس جمعية ذوي شهداء الواجب تلك المذكرة كونها تمت مع صرح تعليمي متميز أخذ مكانته المرموقة من ضمن الصروح العلمية العظيمة في وطننا المبارك و في ظل رؤيا -٢٠٣٠ الموفقة والاحترافية ، وكذلك قبل ذلك ما تم دعمه وتوفيره والحرص عليه ومتابعته - لهذه الفئة الغالية من اسر الشهداء من هذه الدولة المباركة - بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان والقطاعات والأجهزة المختلفة.

وعبر سعادة مدير الجامعة سعادة الأستاذ الدكتور المعيقل عن سعادته بهذه المذكرة التي تأتي لتأطير مشاريع التعاون في مجال التعليم الجامعي والتدريب التي يمكن تجسيدها على أرض الواقع للارتقاء بمستوى منسوبي ومستفيدي جمعية ذوي شهداء الواجب بما يخدم قضايا أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين، وتحقيق المصالح المشتركة للطرفين من خلال توظيف المنصة التعليمية للجامعة لخدمة مشاريع التعاون التي يتفق عليها الطرفين، وتوفير بيئة تعليمية وتدريبية تشجع الابداع وتدعم التميز.

وأضاف، لا ننسى تضحيات آباءهم في سبيل حماية ممتلكات هذا الوطن الغالي والحفاظ على أرواح مواطنيه لينعموا بالأمن والأمان في هذا البلد المبارك، والجامعة اليوم تعلن عن تخصيص 30 مقعداً لجمعية ذوي شهداء الواجب لدراسة البكالوريوس بها؛ وهو أقل شيء يمكن أن تقدمه الجامعة لأبناء وبنات الشهداء، فنحن لن نوفيهم حقهم، وأسأل الله لهم خير الثواب.

وأبان، بأن هذه المذكرة أبرمت لتأطير مشاريع ومبادرات التعاون بين الجامعة الالكترونية والجمعية، وتوظيف إمكاناتهما وخبراتهما بما يحقق المصلحة المشتركة للطرفين خصوصا في مجال التعليم الجامعي والتدريب الإلكتروني ونشر المعرفة وتفعيل المسئولية الاجتماعية بينها، تفعيلا للتعاون المثمر بين المؤسسات الحكومية والجمعيات الخيرية  وخدمة القضايا المجتمعية، بما يفتح آفاقا واسعة للاستخدام المشترك للموارد المتاحة واستثمار أفضل للخبرات المتراكمة للمؤسسات وتبادل الممارسات الجيدة لديها، ويرسّخ مفهوم الشراكة المجتمعية.

وشملت مجالات التعاون بالإضافة إلى تخصيص مقاعد دراسية للجمعية في الاستفادة من خبرات الجامعة السعودية الإلكترونية في مجال تصميم المحتوى الإلكتروني، للبرامج التي ترغب الجمعية بتقديمها لمنسوبيها في شكل برامج تدريبية في المجالات التي تحددها، وتطوير حقائب تدريبية إلكترونية، والتدريب على استخدام برامج وأنظمة التعليم الإلكتروني، والاستفادة المتبادلة من إمكانيات الطرفين في تنفيذ البرامج والنشاطات، وتطوير برامج إلكترونية مشتركة لخدمة المجتمع، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات وخبراء الجامعة السعودية الإلكترونية للتعاون في تقديم البرامج التدريبية، وتوظيف الخبرات العلمية والمهنية المتاحة في تطوير برامج تدريبية إلكترونية متخصصة، وتنظيم دورات تدريبية دورية، والتوسع في استخدام التقنية في التدريب، ونشر ثقافة التعلم المستمر والتعلم مدى الحياة.​

مشاركة
مساعد