ورش عمل مشتركة بين الجامعة السعودية الإلكترونية وجامعتي كولورادو وفرانكلين لتطوير الخطة الخمسية للجامعة

20 ربيع الأول 1442

نظمت وكالة الجامعة السعودية الإلكترونية للتخطيط والتطوير والجودة بحضور سعادة رئيسة الجامعة أ.د.ليلك أحمد الصفدي ووكلاء الجامعة السعودية الإلكترونية ورشتي عمل افتراضية، الأولى شارك فيها سعادة رئيس جامعة كولورادو الأمريكية د.بيكي تاكيدا تينكر ووكلاء جامعة كولورادو، والثانية شارك فيها سعادة رئيس جامعة فرانكلين الأمريكية د.ديفيد ديكير ووكلاء جامعة فرانكلين؛ وذلك للمشاركة في تطوير خطة الجامعة السعودية الإلكترونية الخمسية، ضمن ورش عمل متعددة تعقدها الجامعة في هذا الإطار مع عدد من الجهات الخارجية والداخلية؛ بهدف إشراك أصحاب العلاقة الخارجيين في رسم التوجهات الجديدة للجامعة، وتطوير الخطة الاستراتيجية الخمسية. حيث تعتبر جامعتي كولورادو وفرانكلين في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن شركاء الجامعة السعودية الإلكترونية الاستراتيجيين في تقديم البرامج الدراسية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا.

وقد نوقش في هذه الورش الافتراضية التوجهات العالمية الحديثة في التعليم، وتأثير جائحة كورونا على قطاع التعليم بصفة عامة، وعلى الجامعة السعودية الإلكترونية وشركائها الاستراتيجيين على وجه الخصوص، واستراتيجيات الجامعات العالمية في مواكبة التغيرات السريعة في احتياجات سوق العمل، وبرامج التنمية في المملكة والتغييرات في علوم وبرامج التقنية والتعلم والتعليم.
كما شملت محاور الورشة تعزيز الشراكات مع الجامعات العالمية لتشمل تقديم برامج أكاديمية، وتدريبية جديدة، وزيادة جاهزية أعضاء هيئة التدريس والطلاب إلى التعليم الإلكتروني.

وأكدت وكيلة الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة د.ميساء القرشي، أن عقد هذه الورش يأتي ضمن جهود الجامعة لوضع خطة استراتيجية خمسية واضحة للجامعة وتحديث برامجها لتواكب رؤية المملكة ٢٠٣٠م، في ظل متابعة وإشراف مباشر من سعادة رئيسة الجامعة أ.د.ليلك الصفدي، التي تحرص على تعزيز واستمرار الشراكات الاستراتيجية بين الجامعة ومختلف شركائها، بما يحقق تطلعات الجامعة المستقبلية في جميع المجالات، ويسهم في تحقيق رؤية المملكة في التنوع الاقتصادي وتدعم التحول الرقمي، ويعزز من مكانة وحضور التعليم والتدريب الإلكتروني، وفق تطلعات القيادة الرشيدة ووزارة التعليم وعلى رأسها معالي وزير التعليم الدكتور حمد ال الشيخ، الذي يقدم كل أنواع الدعم للتعليم العالي بصفة عامة، والجامعة السعودية الإلكترونية على وجه الخصوص.
والجدير بالذكر أن الجامعة السعودية الإلكترونية ارتبطت منذ نشأتها بشراكة استراتيجية مع جامعات عالمية منها جامعة فرانكلين وجامعة كولورادو، وذلك بهدف تطوير البرامج الأكاديمية في الجامعة وتحقيق الجودة والنوعية في التعليم الإلكتروني.

مشاركة
Chat Bot
مساعد