الإشراف الأكاديمي في الإشراف المشترك

الإشراف الأكاديمي في الإشراف المشترك

الإشراف الأكاديمي في الإشراف المشترك
المشرف الخارجي

تعيين المشرف الخارجي

  • ترشح الجامعة الخارجية مشرفًا خارجيًا من بين أعضاء هيئة تدريسها طبقًا للشروط والقواعد الخاصة بها، وتبعًا للشروط المبرمة في العقد أو الاتفاقية المبرمة مع الجامعة الخارجية، ويكون المشرف الخارجي هو المشرف الرئيسي على الرسالة العلمية.
  • يعتمد ترشيح المشرف الخارجي بموافقة مجلسي القسم والكلية واللجنة الدائمة للبرنامج.
  • يجوز إضافة مشرف خارجي مساعد أو استبدال المشرف الخارجي عند الحاجة، ويتم اعتماد الترشيح وفق أنظمة الجامعة الخارجية والعقد المبرم.

 

التزامات المشرف الخارجي

  1. القيام بأعباء الإشراف الأكاديمي خلال فترة دراسة الطالبة.
  2. الالتزام بزيارة الجامعة سنويًا أو حسب ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية القبول لمتابعة تقدم سير الطالبة الدراسي والبحثي على ألا تقل مدة الزيارة عن ثلاثة أيام في كل مرة.
  3. إعداد تقرير مفصل عن إنجازات الزيارات المنصوص عليها في المادة (٢٧) من هذه القواعد وإبلاغ إدارة الإشراف المشترك عن أي تقصير أو انخفاض في المستوى العلمي للطالبة.
  4. إعداد تقارير نصف سنوية عن دراسة الطالبة وإرسالها إلى إدارة الإشراف المشترك.
  5. التعاون الفعال مع الطالبة وإدارة الإشراف المشترك، بالتواصل المستمر من خلال قنوات الاتصال المتاحة.
  6. في حالة قيام الطالبة بزيارة الجامعة الخارجية، يقوم المشرف الخارجي بإعداد تقرير حول زيارة الطالبة.

 

حقوق المشرف الخارجي

بناءً على ما ورد في المادة الستين من اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية، والتي تنص على أنه يجوز عند الضرورة إذا استدعى الأمر، مقابلة المشرف الخارجي للطلبة المشرف عليهم وبموافقة مجلس عمادة الدراسات العليا للجامعة التي يتبع لها عضو هيئة التدريس، بناءً على طلب من الجامعة التي يتبع لها الطالب أو الطالبة انتداب المشرف الخارجي على رسائل الماجستير والدكتوراه على ألا تتجاوز مدة الانتداب في كل مره عن (٣) أيام. وتتحمل الجامعة المستفيدة نفقات عضو هيئة التدريس المنتدب للإشراف على رسائل طلبتها وفق ما هو مقرر نظامًا له حسب رتبته.

المشرف الداخلي

تعيين المشرف الداخلي

  1. يُعين لكل طالبة مشرف داخلي من بين أعضاء هيئة التدريس بالقسم العلمي بناءً على توصية مجلس القسم العلمي وموافقة عميدي الكلية والدراسات العليا والجامعة الخارجية، ويعد مشرفًا مساعدًا للمشرف الخارجي.
  2. يجب ألا تقل مرتبة المشرف الداخلي عن رتبة أستاذ مشارك، وفي حالة تعذر ذلك يمكن الاستعانة بعضو هيئة تدريس على رتبة أستاذ مساعد شريطة أن يكون مضى على تعيينه سنتان ولديه على الأقل بحثين منشورين بمجلتين محكمتين.
  3. يجوز أن يكون المشرف الداخلي من قسم آخر داخل الجامعة على أن يكون تخصصه له علاقة ببحث الطالبة.
  4. للمشرف الداخلي أن يشرف بحد أقصى على طالبتين في برنامج الإشراف المشترك في وقت واحد، على ألا يتجاوز العدد الكلي للإشراف على طالبات برنامج الإشراف المشترك أو طلاب وطالبات الدراسات العليا داخل أو خارج الجامعة عن خمس رسائل علمية، ويحتسب الإشراف على كل رسالة ببرنامج الإشراف المشترك بوحدتين دراسيتين من نصاب عضو هيئة التدريس.
  5. في حالة عدم تمكن المشرف الداخلي من الاستمرار في الإشراف على الطالبة، يقترح القسم العلمي مشرفًا بديلاً يقوم مقامه ويوافق عليه مجلسي القسم والكلية واللجنة الدائمة بالبرنامج
  6. يحق للطالبة أن تتقدم بطلب استبدال مشرفها الداخلي عند وجود أسباب مقنعة، وتتقدم بطلبها للقسم العلمي، ويتم الرفع بمجلس القسم العلمي المعني ويقرَّه كل من مجلس القسم والكلية واللجنة الدائمة بالبرنامج.

 

التزامات المشرف الداخلي

تكون مهام المشرف الداخلي كما يلي:

  • الإشراف على تنفيذ الخطة الدراسية والبحثية للطالبة والمعتمدة من المشرف الخارجي.
  • مساعدة الطالبة في التغلب على ما يواجهها من صعوبات علمية وبحثية خلال فترة دراستها، ويقوم ببدور المرشد الأكاديمي للطالبة طوال فترة دراستها.
  • التنسيق مع الجهات المختصة والمعنية فيما يخص جميع احتياجات الطالبة من مواد وأجهزة علمية واحتياجات أخرى.
  • تقديم تقرير نصف سنوي مفصل عن دراسة الطالبة بالإضافة لتقديم تقارير عن الزيارات العلمية للجامعة الخارجية والمنصوص عليها في المادة (٢٨).
  • إشعار وكالة عمادة الدارسات العليا لبرنامج الإشراف المشترك في حال حدوث تقصير من الطالبة أو عدم انتظامها في دراستها.

 

حقوق المشرف الداخلي

  • يحتسب الاشراف على كل رسالة بوحدتين دراسيتين.
  • في حال حاجة المشرف الداخلي لزيارة الجامعة الخارجية لغرض المناقشة، فيتم التعامل معه حسب المنصوص عليه في المادة الحادية والستين من اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية، والتي تنص على أنه لو كان المناقش من خارج المدينة التي تناقش فيها الرسالة سواءً كان من داخل المملكة أو خارجها فيصرف له مكافأة مقطوعة مقدارها (١٥٠٠) ريال لمناقشة رسالة الدكتوراه وتزداد المكافأة لتصبح (٢٥٠٠) ريال إذا كان المناقش خارج المملكة. ويصرف له تذكرة إركاب من مقر إقامته وإليها وأجرة السكن المناسب والإعاشة وبحد أقصى ليلتين. ويجوز لمجلس الدراسات العليا إضافة ليلة أو ليلتين في حالات الضرورة، وإذا ما اقتضت طبيعة الدراسة وبناء على توصية مجلسي القسم والكلية واللجنة الدائمة للبرنامج.

Chat Bot
المساعد الذكي