الجامعة السعودية الإلكترونية تلتقي الطلبة المستجدين عن بعد وتعرفهم بأنظمة وأدوات الجامعة التعليمية 1442 هـ

14 محرم 1442

 

برعاية سعادة رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية الأستاذة الدكتورة ليلك بنت أحمد الصفدي، نظمت الجامعة اليوم الأربعاء، لقاءً افتراضياً عن بعد مع الطلاب والطالبات المستجدين في برنامجي البكالوريوس والماجستير للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1442 هـ في فروع الجامعة كافة، وتم نقل اللقاء مباشرة بالتعاون والشراكة مع قناة عين التابعة لوزارة التعليم.

وألقت سعادة رئيسة الجامعة الأستاذة الدكتورة ليلك الصفدي كلمة للطلاب والطالبات المستجدين، حيث رحبت بهم وهنأتهم بالقبول في الجامعة في العام الدراسي الحالي، وسألت المولى - عز وجل - أن يمدهم بالعون والتوفيق والنجاح، وأن يسدد خطاهم لنيل أعلى الدرجات العلمية واكتساب المعارف والمهارات التي تؤهلهم للمنافسة في سوق العمل وتخوّلهم للتميز والإبداع، ليساهموا بذلك في مسيرة النماء والازدهار نحو مستقبل مشرق وفق رؤية نيرة تنهض بالوطن في المجالات كافة.

وقالت: "يشرفني بمناسبة هذا اللقاء أن أنقل لكم تحيات معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وتمنياته لكم بالتوفيق والنجاح وموفور الصحة والعافية". وأضافت: "إن اختياركم الجامعة السعودية الإلكترونية في مختلف تخصصاتكم وبرامجكم يمثل للجامعة مصدر فخر واعتزاز، ويحملنا في الجامعة كامل المسؤولية لضمان تقديم خدمة تعليمية بأسلوب عصري ومميز يعتمد على أعلى معايير الجودة في التعليم، ويواكب التطور التقني لتصلكم العلوم والمعرفة في كل مكان وزمان".

وبينت أن وكالة الشؤون التعليمية ووكالة الدراسات العليا والبحث العلمي بالتنسيق مع الكليات والأقسام قاموا بالاستعدادات منذ وقت مبكر، وإتاحة كل المعلومات للطلبة، لتكون بداية العام الدراسي متكاملة بجميع مكوناتها البشرية والتقنية والتعليمية، ليتمكن طلاب وطالبات الجامعة من الانطلاق والإبداع والإنجاز بمشيئة الله.

وأضافت: "كما أن قبولكم اليوم في الجامعة من بين ما يقارب ثمانين ألف متقدم يحملكم أيضاً المسؤولية في الجد والاجتهاد في تحصيلكم العلمي وتحقيق رؤية وإيمان الوطن في أن الاستثمار في الكوادر والعقول البشرية في المملكة هي أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

وأكدت الأستاذة الدكتورة ليلك الصفدي أن الجامعة السعودية الإلكترونية تضع مصلحة طلابها وطالباتها ضمن أولى أولوياتها، وتتعامل مع جميع متطلباتهم بعناية واهتمام ضمن مواردها وإمكاناتها المتاحة، وأن استفساراتهم وملاحظاتهم محل اهتمامها.

وفيما يخص ملف مسمى الشهادات، بينت رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية أن الجامعة تعمل على معالجة المسمى مع الجهات ذات العلاقة، وطمأنت الطلاب والطالبات بأن هذا الملف من أولويات معالي وزير التعليم، وأن الجامعة حريصة على تذليل كل ما قد يعترض مسيرة الطالب من صعوبات، بما يضمن مصلحة الجامعة وطلبتها.

وأوضحت أن الجامعة وضعت أهمية الارتقاء بجودة المخرجات ضمن أولوياتها حتى حققت الجامعة المركز الثاني على مستوى الجامعات المحلية في اختبارات القدرة المعرفية في تقرير قياس التحصيل لخريجي الجامعات السعودية المقدم من هيئة تقويم التعليم والتدريب الصادر العام الماضي، كما تشير استبانات رضا أرباب العمل عن خريجي الجامعة للأعوام الأربعة الماضية إلى أن 80 في المائة منهم أفادوا بالرضا المرتفع. كما أن عدد من خريجي الجامعة تمكنوا من مواصلة دراساتهم العليا داخل وخارج المملكة في جامعات مرموقة كما تمكنوا من الحصول على الابتعاث بعد مسيرتهم التعليمية في الجامعة. مؤكدة أن الجامعة تواصل بذل كل جهودها من أجل خدمة الطالب والطالبة في كل المجالات".

وتحدثت الأستاذة الدكتورة ليلك الصفدي عن اختبار كفايات اللغة الإنجليزية وصعوبة الحصول على الدرجة المطلوبة، حيث بينت أن معظم البرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعة بالتعاون مع جامعات عالميه، واللغة المعتمدة لهذه البرامج هي الإنجليزية، والهدف من اختبار اللغة الإنجليزية لتحديد المستوى ليس قبول الطلبة في الجامعة وإنما للتحقق من امتلاك الطالب أو الطالبة المهارات اللازمة لإتمام واجتياز البرنامج الدراسي بنجاح، وأشارت إلى أن الجامعة وفرت مقررات مجانية لمساعدة الطلبة على اجتياز الاختبار، ووفرت خيارات وإمكانية إعادة الاختبار أكثر من مرة. أما فيما يخص البرامج التي تدرس باللغة العربية، فالأقسام العلمية حالياً تدرس اختبار القبول الملائم لذلك.

وتناولت رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية مقترحات إمكانية التوسع في القبول والتخصصات الأكاديمية في بعض فروع الجامعة، وذلك بناء على حجم الطلب وتوافر الكوادر والمصادر التعليمية في المناطق المختلفة.

وفيما يتعلق بالرسوم الدراسية، قالت الدكتورة الصفدي: "لقد قمنا في الجامعة بإنشاء وحدة المنح الدراسية لوضع تصور عملي وسريع لمكافأة الطلبة المتفوقين ومساعدتهم على تقديم قروض ميسرة أو بالتواصل مع جهات خارجية لتقديم المنح الدراسية اللازمة وسيعلن عن ذلك حال الانتهاء من وضع التصور النهائي والموافقة عليه".

وأضافت: "نحن في الجامعة السعودية الإلكترونية حريصون كل الحرص على تحقيق رؤية المملكة ووزارة التعليم في توفير التعليم لجميع فئات المجتمع ضمن مواردنا المتاحة مع المحافظة على أعلى مستويات الجودة في التعليم والمخرجات".

وقدمت رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية الأستاذة الدكتورة ليلك الصفدي، في ختام كلمتها، التهنئة للطلبة على قبولهم في الجامعة، وشكرتهم على حرصهم واهتمامهم وتواصلهم المثمر مع إدارة الجامعة، وأكدت أنها ترحب بتواصلهم الدائم البناء الذي يهدف إلى التطوير والتحسين من خلال قنوات التواصل الرسمية للجامعة، سائلة الله عز وجل أن يوفق الجميع ويسدد خطاهم لطريق الخير وأن يوفق ولاة أمرنا ويمدهم بالصحة والعافية وأن يديم علينا الأمن والأمان.

مشاركة
مساعد