سياسة تعارض المصالح

سياسة تعارض المصالح

سياسة تعارض المصالح

سياسة تعارض المصالح

المقدمة

دأبت الجامعة السعودية الإلكترونية على المحافظة على خصوصية منسوبيها وعدم التدخل في شؤونهم الخاصة وفي نفس الوقت ترى مسؤوليتها في تحقيق وتطبيق الشفافية والاستقلالية والنزاهة عند تقديم خدماتها التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع.

وكنتيجة لذلك، فإن منسوبي الجامعة من موظفين وأعضاء هيئة التدريس مطالبون باتباع النزاهة والمصداقية التي تصب في مصلحة الجامعة عند أدائهم للمهام المسندة لهم وخصوصاً تلك التي تتعلق بجهات أو علاقات خارج الجامعة. وتفترض الجامعة أن تلك الأعمال أو العلاقات الخارجية لا تعيق التزامات منسوبيها تجاه مصلحة الجامعة بالإضافة إلى عدم استغلال الثقة الممنوحة لهم في الحصول على منفعة شخصية.

نطاق الوثيقة

قامت الجامعة السعودية الإلكترونية بتعريف سياسة تعارض المصالح للحفاظ على ثقة المجتمع وحماية نزاهتها وسمعتها الأكاديمية، كما تطبق هذه السياسة على جميع منسوبيها من موظفين وأعضاء هيئة تدريس وعلى جميع العلاقات القائمة.

الأهداف

  • وضع الأطر والتنظيمات المطلوبة لتوضيح علاقة منسوبي الجامعة مع الجهات خارجها وارتباطهم بها فيما يخص جميع التعاملات المالية وغير مالية.
  • تعزيز قيمة النزاهة لدى منسوبي الجامعة وتجنب تعارض المصالح الفعلي أو المتصور أو المحتمل.

تعريفات

أ- تعارض المصالح

يحصل تعارض المصالح عندما تكون جهة أو علاقة خارجية لها: (1) تأثير على تعزيز المكانة المهنية أو العلمية لأحد موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس أو أحد أقاربهم فيما يتعارض مع مصلحة الجامعة؛ (2) تأثير على حكم مهني أو علمي لأحد موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس؛ (3) تأثير يظهر كتحيز في مجال البحث العلمي؛ (4) تأثير على قرار عضو هيئة التدريس بما يخص التدريس بالجامعة، شؤون الطلاب، مصادر الجامعة المتاحة، التدريب، أو أي شأن آخر بالجامعة.

ب- تعارض الالتزامات

يحصل تعارض الالتزامات عندما تكون جهة أو علاقة خارجية لها: (1) تأثير يؤدي لعرقلة مهمة الجامعة، أو خدماتها أو بحوثها؛ (2) تأثير على التزامات أي من موظفي الجامعة أو أعضاء هيئة التدريس تجاه الجامعة السعودية الإلكترونية.

أمثلة لتعارض المصالح

  • أن يستخدم أحد منسوبي الجامعة منصبه، أو المعلومات، أو فرص الأعمال التي يحصل عليها أثناء عمله في الجامعة للحصول على منافع شخصية أو لتحقيق فوائد لطرف ثالث.
  • عندما يقوم أحد منسوبي الجامعة باتخاذ قرار أو الدخول في تعامل أو عملية مالية لصالح شركة له مصلحة فيها.
  • عندما يقوم أحد منسوبي الجامعة بأعمال خارجية تكون له مصالح قد تجعل من الصعب عليه أداء عمله في الجامعة بموضوعية وفعالية.
  • سوء استخدام العلاقة مع الطلبة لتحقيق منافع شخصية.
  • استخدام ممتلكات وموارد الجامعة لتقديم خدمات لجهات خارجية دون الحصول على موافقة مسبقة.
  • قبول هدايا من جهات خارجية مقابل منح امتيازات ومزايا خاصة.
  • الاشتراك في أنشطة تعليمية أو استشارية أو بحثية لأقارب مباشرين في الجامعة.

حقوق وواجبات منسوبي الجامعة في ما يخص سياسة تعارض المصالح

أ- حقوق موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس

موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس لديهم الحق في: (1) الانخراط بأنشطة خارجية أو تكوين علاقات خارجية سواءً كانت مهنية أو شخصية بحيث لا تتعارض مع مصلحة الجامعة أو أنظمة الدولة ذات العلاقة؛(2) الاطلاع على سياسات الجامعة واجراءاتها بهذا الخصوص.

ب- مسؤوليات موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس

موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس لديهم المسؤولية في: (1) التصريح للجهة المسؤولة بالجامعة عن أي شبهة أو واقعة قد تمثل تعارض المصالح أو تعارض الالتزامات؛ (2) حل التعارض الحاصل باتباع الخطة المقررة من الجهة المسؤولة بالجامعة؛ (3) تجنب استغلال المنصب فيما يتعارض مع مصلحة الجامعة للتأثير على تعزيز المكانة المهنية أو العلمية لأحد موظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس أو أحد أقاربهم؛ (4) استخدام المصادر المتاحة بالجامعة حسبما هو مصرح به من قبل الجهات المسؤولة بالجامعة.

طريقة الإفصاح عن تعارض المصالح

الجامعة على ثقة تامة بأن منسوبيها مدركين لضرر تعارض المصالح وينأون بأنفسهم من الانخراط في أعمال قد تضر بسمعة الجامعة أو إلحاق الضرر بها وتترك المجال مفتوح أمام من يريد أن يفصح عن أي تعارض مصالح قائم أو محتمل عن طريق تعبئة نموذج "نموذج الإفصاح عن تعارض المصالح" ثم الرفع به إلى اللجنة المختصة للدراسة بعد تعبئة الجزء الخاص بالمدير المباشر (وكيل/عميد/مدير إدارة). 

تحميل "نموذج الإفصاح عن تعارض المصالح"

مخالفة بنود هذه السياسة

إذا قررت الجهة المعنية بالجامعة أن أحد موظفي الجامعة أو أعضاء هيئة التدريس خالف أي من بنود أو روح هذه السياسة فسيكون عرضة للمسائلة والعقاب، بحسب نظام  الدولة المتبع، و الذي قد يصل لإنهاء الخدمات والفصل من الجامعة. ويعد من المخالفات على سبيل المثال لا الحصر التالي:

  • عدم التصريح عن أي شبهة أو واقعة تمثل تعارض المصالح أو تعارض الالتزامات.
  • الاخفاق في حل التعارض الحاصل سوآء تعارض المصالح أو تعارض الالتزامات وذلك بإتباع الخطة المقررة من الجهة المسؤولة بالجامعة.

طريقة الاعتراض

يحق لموظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس الاعتراض على أي إتهام موجه لهم يخص أي شبهة أو واقعة قد تمثل تعارض المصالح أو تعارض الالتزامات بالجامعة السعودية الالكترونية. ويتولى مكتب سعادة رئيس الجامعة متابعة وتقييم الاتهام بالتنسيق مع اللجنة المختصة للتشاور وأخذ الرأي.

Chat Bot
مساعد