مبادرة التعليم الإلكتروني

مبادرة التعليم الإلكتروني

مبادرة التعليم الإلكتروني

مبادرة الجامعة السعودية الإلكترونية البحثية لدعم التعليم الإلكتروني في التعليم الجامعي

في ظل الظروف الراهنة التي يواجها العالم بسبب فيروس كورنا Covid-19 والذي أثر على نمط حياة الإنسان بشكل مباشر وواضح. وبالرغم أن أحد الإجراءات الوقائية هو توظيف التقنية في التعليم والعمل عن بعد والبقاء في المنزل إلا أن هذا بلا شك حافز مهم لتجويد وتخطيط مستقبلي للعملية التعليمية في كل دول العالم.

وانطلاقا من كون الجامعة رائدة في مجال التعليم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية ومبادرة في مواجهة التحديات والعقبات التي تواجه المنظومة التعلمية في مثل هذه الأزمات وذلك من خلال العمل على إيجاد الحلول السريعة والدعم عن طريق نخبة من أعضاء هيئة التدريس والباحثين في مختلف التخصصات، فقد بادرت اعمادة خلال فترة الجائحة بطرح مبادرة لدعم المشاريع البحثية لدعم التعليم الإلكتروني في التعليم الجامعي دعت فيها كافة الباحثين المهتمين لتقديم مقترحاتهم البحثية وقدمت العمادة الدعم اللازم للمقترحات المتميزة .

تناولت المبادرة عدد من المجالات والمحاور منها:

  • التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني وخصوصا خلال فترة التحول إلى التعليم الإلكتروني بسبب فيروس كورونا. 
  • التوجهات والاستشراف المستقبلي للتعليم الإلكتروني.
  • البنى التحتية في المؤسسات التعليمية وكيف واجهت التحول المفاجئ للتعليم الإلكتروني بسبب فيروس كورونا.
  • تقييم الأثر الاقتصادي والإجتماعي في هذه المرحلة.
  • تقييم دور وأثر الاعلام بنوعيه التقليدي والإلكتروني.
  • قياس تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الوقاية والحد من الانتشار في مثل هذه الظروف.
  • توظيف علم الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات الضخمة والبرامج المعلوماتية في التحليل والتنبؤ واستخلاص المعلومات الهامة.

 

 

Chat Bot
مساعد